Category: سكس

نبشركم بعودة نشاط هذا الموقع بعد فترة خمول طويلة جداً

نبشركم بعودة نشاط هذا الموقع بعد فترة خمول طويلة جداً

المجموعة الرابعة من صور قحبة شرم الروسية نسوانجي سكس

المجموعة الرابعة من صور قحبة شرم الروسية

نسوانجي سكس

المجموعة الثالثة من صور قحبة شرم الروسية نسوانجي سكس

المجموعة الثالثة من صور قحبة شرم الروسية

نسوانجي سكس

المجموعة الثانية من صور قحبة شرم الروسية نسوانجي سكس

المجموعة الثانية من صور قحبة شرم الروسية

نسوانجي سكس

المجموعة الأولى من صور قحبة شرم الشيخ الروسية نسوانجي سكس

المجموعة الأولى من صور قحبة شرم الشيخ الروسية
نسوانجي سكس

Photo

عاوزك تنيكني زي كدا بالضبط. ممكن أم لا؟ مع تحيات سكس نسوانجي

عاوزك تنيكني زي كدا بالضبط. ممكن أم لا؟

مع تحيات سكس نسوانجي

اللي عاوز سكس اليوم يكبس على زر الاعجاب نسوانجي سكس

اللي عاوز سكس اليوم يكبس على زر الاعجاب
نسوانجي سكس

ينيك أم صاحبه – قصص سكس عربي

أنا كنت بدرس في سنة أولى في كلية الطب، وكنت فخور بنجاحي العالي في الثانوية العامة، ومقبل على الدراسة في كلية الطب اللي كانت حلم حياتي. وهناك أتعرفت على صاحبي أحمد من عائلة راقية جداً تسكن في أحد أحياء القاهرة الراقية، وأنا كنت من الريف، ومازلت متمسك بعادات وتقاليد الريف. صاحبي أحمد شاب محترم جداً، ووسيم جداً، وزي ما بيقولوا ابن عز فعلاً. اتوطدت العلاقة ما بين وبقيت صداقة حميمة، وهو والده مهندس كبير في أحد شركات البترول، وعنده أخت وحيدة غاية في الجمال وبتدرس في أحد الجامعات الخاصة في القاهرة. أما أمه الدكتورة ابتسام جمال مالوش زي، وجسم متناسق زي الفرسة، وكأنها لسه في العشرين من كتر ما هي مهتمية بنفسها. اتعرفت عليهم، و الدكتورة اعجبتي بيا جداً. لكن للأسف حصلت مشاكل ما بينا بسبب البنات وما كنش بيرد على مكالماتي. رحت البيت عنده، وقابلت أمه الدكتورة كانت كالعادة غاية في الرقة والجمال، وكانت فرحانة بيا جداً وبتعاملتي كويس جداً، وطلبت إن أنا أتغدى معها في يوم لإن أحمد ووالده في الغردقة، وهي حاسة بالوحدة لوحدها وهي ده كانت أول مرة يسيبوها لوحدها وبسبب ظروف شغلها ماعرفتش تأخد أجازة. وافقت وروحت لها في اليوم الموعود.

كانت لابسة على راحتها لإننا في البيت يعني بيجامة روز شفافة مخليلاها زي الملكة بجد. وأنا هكلها بعيني. وقعدنا نتغدى، وقالت لي بص أنا هعلمك فن الاتيكيت وإزاي تتعامل مع المجتمع. وافقت، وبدأنا أول درس. قالت لي لما تسلم عليا تبوس ايدي، وممكن تبوسني وتحضني لو نعرف بعض جامد. ولازم كمان تتعلم الرقص، وراحت مشغلة موسيقى رومانسية، وقالت لي تعالا اعلمك الرقص. وحطت ايدها تحت خطري، وقالت لي اعمل زيها. وأنا طبعاً كنت مرتبك، ومش عارف أعمل ايه، وكل شوية أدوس على رجلها، وهي تبتسموتقول لي عادي ولا يهمك. وبعد شوية بدأت أتمالك أعصابي، وحطيت ايدي حوالين رقبتها وعيناها كانت قدامي، ووشها قدام وشي، وكلها شوق وحنان. وكنت حاسس بحرارة خارجة مع أنفاسها، وهي بتحضني وبتتمايل معايا وفرحانة جداً. وبدأت أحضنها أكتر وأقرب لها، وأنفاسها تقرب مني هتحرقني، وعيناها بتلمع. وبعدين باستني على خدي اليمين، ومرة تانية على خدي الشمال. فأنا نفسي مش فاهم. قال لي دورك دلوقتي اعمل زي. قربت منها، وبوستها على خدها اليمين والشمال وهي مغمضة عينيها.حاسيت بنار خارج منها، ومن غير مقدمات بوستها على شفايفها، وهي كأنها نايمة. كررت البوسة ومسكت شفايفها، وهي كانت طايرة من الفرحة، وكنت حاسس بصدرها بيختنق وحضنتني بكل قوتها، وقعدت تأخد نفسها، وبدأت تبكي. أنا خفت أون عملت حاجة غلط، ورحت قعدت جنبها وقلت لها في ايه ارجوكي قوليلي لو كنت اتضايقت أنا هامشي، بس اسيبك ازاي وانتي في الحالة ديه. حضنتني جامد وقالت لي لا خليك انا محتجالك جداً. سألتها عن سيي الدموع. قالت لي إنها بقالها أكتر من عشر سنين وهي وحيدة لإن جوزها عاجز وما بيعرفش يمارس الجنس. والنهاردة أفتكرت إنها ست وليها مشاعر وهي معايا بس أنت زي أبني. حطيت ايدي على بوقها، وطلبت منها تسكت، وبوستها وحضنتها، وحسيت بجسمي بيرتعش وبرغبة جامحة في ممارسة الجنس معها.

مددت يدي ألمس حلماتها، هاجت جداً، وطلعت حلماتها، وبدأت ألف بلساني حواليها، وهي بتتلوى في ايدي. وقالت لي يا حبيبي من النهاردة أنا ملكك وأنت ملكي. قلت لها وأنتي من النهاردة حبيبتي وعشيقتي. دخلنا أوضة النوم، ومسكتها لحس في ك حتة في جسمها، وهي تتأأأوه، وأنا بقولها أتكلمي عايز أسمع صوتك. ونزلت على كسها لحس راحت مطلع صوت آآآآح آآآح أرجوك أول مرة احس بالشهوة دي الحس جامد كسي مولع نار. وأنا عمال ألحس كسها وأدخل لساني في كسها، وهي بتتلوى وتقول لي يلا بقى نيكني وطفي ناري هتجنن. قلتلها لسة بدري قوي. وأنا عمال ألحس في جسها جابت رعشتها 3 مرات، وطعم العسل من كسها كان لا يقاوم. مسكت زبي وقالت لي زبك كبير قوي شكلك هتقطعني. قلت لها طب مصي يا حلوة. اترددت في الأول، وبعدين مسكت زبي زي المحترفة، وتقولي طعمه حلو نفسي ينزل لبنه فيا. سيبتها تمص في لغاية ما نزلت لبني في بقها. لحسته كله، وبلعته، وهي بتقولي زي العسل. وبعد كده نامت على ضهرها، وأنا رحت رافع رجلها، ودخلت زبي في كسها، صرخت صرخة جامدة عشان كسها كان ضيق قوي، وأنا زبي حجمه كبير، وصرخت وقالت بالراحة عليا. قلتلها خلاص بلاش منه. قالت لي لا دخله جامد حتى لو هيقطعني عاوزاك تفشخني نيك. نامت ودخلت زبي وهي عمالة تصرخ وتقول لي آآآآح حاسة روح هتطلع مني بس نيكك زي العسل …. نيكني كمان. وأنا عامل أنيكها زي الثور الهايج لغاية ما نزلت لبني بكسها. قالت لي متخفش أنا كبرت ومش هخلف تاني نيك براحتك. فضلت أنيك فيها أكتر من ساعة وجبت لبني في كسها تلات مرات، وبعدها قمنا اخدنا شاور، وقالت لي خلاص من النهاردة أنا مراتك عايزاك تنيكني كل يوم، ونمت معها الأسبوع اللي كان غايب فيه أبنها وجوزها. ودي كانت أول معرفتي بكس الدكتورة أم صاحبي.

سكس مصري جامد و قصة نيك مع جارتي المولعة ام الطيز الملبن

احلى و اجمد قصة سكس مصري مع جارتي الهايجة الي كانت تاكل زبرى بكسها و طيزها و انا من يومها و انا بنيكها و بدلع زبرى في كسها و طيزها و بزازها الملبنة و قبل ذلك اعرفكم بنفسي اسمى منير  خريج تجارة لى اخت وحيده و بابا و ماما .. بابا مهندس و ماما ست بيت … عايشين فى ضواحى الجيزة … حال الاسره ميسور . عندنا محل قطع غيار اجهزه كهربائيه تحت البيت كنا بنقعد فيه انا وبابا واختى … بس فى الغالب انا بكون فيه ومع الوقت اتعلمت اصلح اعطال الاجهزه البيسطه زى الخلاط والمكواه و الغساله اليدويه وغيرها … والدى تقريبا سايبلى المحل اتصرف فيه بس تحت توجيهه طبعا .. كان الزباين يجيبوا الاجهزه اللى عايزه صيانه ويخلوها فى المحل لو اعرف انا اصلحها او اسيبها لما بابا يجى يصلحها هوا .. كزا مره كان يجى زبون ويطلب من بابا انى اروح معاه البيت عشان اصلح غساله مثلا وبابا يرفض تماما .. وفى مره جت ام ياسر جارتنا كانت عايزانى اصلح لها الغساله بس فى البيت انا رفضت قولتلها بابا بيزعل قالتلى طيب هيا ماما فوق وطلعت قعدت مع ماما شويه وماما نزلت معاها لقيت ماما بتقولى روح معاها بس متعرفش بابا انك روحت قولتلها حاضر روحى انتى يا ام ياسر و انا هاجى وراكى ونزلت اختى قعدت فى المحل واخدت العده وروحت على البيت … ام ياسر فى حدود الاربعين بس جسمها روعه عود ملفوف بزاز متوسطه كل واحد مخاصم اخوه وظيرها كبيره مليانه دهن بس كانت بتلبس لبس محتشم وبيضه و خدودها حمره … المهم وصلت البيت بخبط لقيتها بتفتح كانت غيرت العبايه السمرا ولابسه عبايه جيل ماسكه شويه لونها ابيض وتقريبا مكنتش لا بسه سوتيان عشان حلماتها كانت باينه فيها …. كانت ماشيه قدامى وظيزها بترفع فى العبايه واحده يمين وواحده شمال وانا زبى بدا يفوق …. تعالى يا عمر الغساله اهه شوفها على م اعمل الشاى …

دخل المطبخ اللى جنب الحمام .. مكنش فيه اى حد فى البيت عشان كنا الصبح وهيا واقفه قدام البوتجاز وقعت منها الولاعه ووطت تجيبها وانا شفت ظيزها اتهبلت ولما اتعدلت العبايه دخلت فى فرق طيزها وبتسالنى سكرك اييه لقيتنى ببص على طيزها ومتسمر ولمحتها بتبص على زبى … قولتلها زياده ولفيت اشتغل فى الغساله وبدات اصلح فيها فعلا كانت بايظه بس كان عطلها خفيف زعلت جدا عشان كان نفسى اتفرج على ام ياسر …. شويه لقيتها بتناولنى الشاى … قولتلها انا عملتها .. قالتلى بسرعه كدا .. قولتلها ايوا كان فيها حاجه بسيطه ..قالتلى طيب انا عايزه احط فيها الميه اشوفها وانتا هنا قولتها ماشى وطت عشان تشيل معايا الغساله وهيا بتوطى صدرها بان يالهوى لحمها ابيض بفته وبزازها بتتهز من غير سوتيان بصتلى وضحكت وقالتلى كبرت يا عموره .. انته خطبت ولا لسه قولتلها لسه .. قالتلى ليه كدا بس مش تخطب عشان تعيش حياتك مع بنت حلوه كدا .. مفيش واحده حاطط عينك عليها كدا …قولتلها مفيش قالتلى هيا البنات عميت ولا اييه … شدت الخرطوم وفتحت الميه مره واحده .. الميه جت على صدرها وعلى بنطلونى غرقته …

ضحكت بمياعه وقالت احيه لامواخذه معلش انا اسفه بترفع عنيها لاقتنى باصص على صدرها اللى بانت حلماته لما الميه جت عليه … ببصلها قالتلى عجبوك شكلك تعبان وقربت عليا وانا مذهول وباستنى من شفايفى وانا مش مصدق وبقت تبوس فى شفايفى وانا بدات اتجاوب معاها وامص شفايفها لسانها ونزلت على رجلي ورفعت العبايه كانت لابسه كيلوت سبعه شديته نزلته بدات الحس فى كسها وهيا بتضحك بمياعه وتتاوه براحه يا حبيبى براحه يا عموره ااااااه يا كسى براحه انا اتجننت كان زبى عمل زى الصاروخ شديتها حطيت ضهرها على الكرسى وكملت لحس فيه وهيا بتضحك وتلعب فى بزازها طلعت زبى وحطيته على باب كسها وهيا بتقولى حركه على كسى الاول شويه شويه كان كسها مبلول وانا سكران من النشوه بدات ادخل زبى براحه واول لما دخلته حسيت بالحراره معرفتش اعمل اييه وهيا بتصرخ وتقولى روح وتعالى يا عموره براحه بدات اتحرك وادخل زبى واطلعه وهيا تصرخ وتقولى نيكنى يا حبيبى نيك سعاد حبيبتك ابو ياسر معدش بيعرف خلاص اااااااه يانى يا كسى اااااه دخله متعنى ااااااه يا حبيبى اننته ياعموره وانا حسيت انى خلاص هنزل ……صرخت خلاص هنزل خلااااااااص … قالتلى نزل جوا كسى اروينى اروى كسى بحليبك اااااه … ونزلت هيا حست من نظراتى انى زعلان عشان نزلت بدرى … قامت حضنتنى وقالتلى عادى يا عموره انت شكلها اول مره عشان كده نزلت بدرى مع الوقت هتغيب والمره الجايه انا همتعك يا حبيب قلبى بس روح دلوقتى عشان المحل والعيال زمانهم على وصول … ومن وقتها وام ياسر هيا الحته الطريه فى حياتى و عايشين سكس مصري مولع مع بعضينا

Categories